في خطوة جريئة ، أقدمت الحكومة الروسية على توفير البرامج الحرة فقط للمدارس ، فبعد عدة مشاريع تجريبية ، قررت الحكومة جعل البرامج الحرة هي المعيار في المدارس ، و فتحت المجال* للمدارس التي ترغب في استخدام البرامج التجارية شراء البرمجيات على حسابها الخاص.
و تكون الحكومة الروسية بذلك تبعت نفس خطة الحكومة البرازيلية في هذا المجال ، و كذلك الحكومة البريطانية حيث فرضت على الشركات التي تقدم الحلول التعليمية أن تكون مفتوحة المصدر .
و أهم ما يميز البرامج الحرة هو توفير تكاليف ترخيص البرامج التجارية ، و إيجاد بيئة آمنة نسبيا من الفيروسات ، بالإضافة إلى الحفاظ على الأمن القومي حيث يمكن فحص البرامج الحرة من الأبواب الخلفية بواسطة خبراء محليين .</p>


اضغط هنا للمزيد...