الرد على الموضوع
صفحة 1 من 30 12311 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 293
Like Tree8Likes

الموضوع: مقالات .. د/ راغب السرجاني

  1. #1
    slaf elaf غير متواجد حالياً Banned
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    228
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي مقالات .. د/ راغب السرجاني



    هذا الموضوع أمانة فى رقبتنا جميعا ,، يرجى نشره على أوسع نطاق ،سواء فى المنتدى كرسايل خاصة و نبعت رسايل موبايل و اهالينا فى البيت واخواتنا وجيراننا واصحابنا ...
    السبت 19 / 3 موعدنا نعم للتعديلات الدستورية

    تعرّف على التعديلات الجديدة على الدستور

    بموجب بطاقة الرقم القومي سيُتاح التصويت لمن أتموا 18 عاماً فصاعداً، ولذلك فمن المتوقع أن يبلغ عدد المصوتين عدداً غير مسبوق في دول العالم العربي والشرق الأوسط، إذ تقدر الإحصائيات السكانية في مصر هذه الفئة العمرية بنحو 42 مليون نسمة.

    وفيما يلي النص الأصلي للمواد ونص التعديلات التي أدخلت عليها.

    المادة 76.. النص الأصلي


    "يلزم لقبول الترشيح لرئاسة الجمهورية أن يؤيد المتقدم للترشيح 250 عضواً على الأقل من الأعضاء المنتخبين لمجلسي الشعب والشورى والمجالس الشعبية المحلية للمحافظات، على ألا يقل عدد المؤيدين عن 65 من أعضاء مجلس الشعب و25 من أعضاء مجلس الشورى، و10 أعضاء من كل مجلس شعبي محلي للمحافظة من 14 محافظة على الأقل".

    وأن للأحزاب السياسية التي مضى على تأسيسها 5 أعوام متصلة على الأقل قبل إعلان فتح باب الترشيح، واستمرت طوال هذه المدة في ممارسة نشاطها مع حصول أعضائها في آخر انتخابات على نسبة 5% على الأقل من مقاعد المنتخبين في كل من مجلس الشعب ومجلس الشورى، أن ترشح لرئاسة الجمهورية أحد أعضاء هيئتها العليا وفقاً لنظامها الأساسي متى مضى على عضويته في هذه الهيئة سنة متصلة على الأقل.

    المادة 76.. التعديل


    للمستقلين الترشح للمنصب بشرط الحصول على 30 ألف توقيع مؤيد لترشحه، ويكونون موزعين على 12 محافظة من بين 29 محافظة في مصر أو الحصول على موافقة 150 عضواً من أعضاء مجلسي الشعب والشورى، ويجوز لكل حزب سياسي له تمثيل في البرلمان ترشيح أحد أعضائه للرئاسة، بصرف النظر عن موقعه داخل الحزب.

    المادة 77.. النص الأصلي


    مدة الرئاسة 6 سنوات ميلادية تبدأ من تاريخ إعلان نتيجة الاستفتاء، ويجوز إعادة انتخاب رئيس الجمهورية لمدد أخرى.

    المادة 77.. التعديل


    مدة الرئاسة 4 سنوات ميلادية تبدأ من تاريخ إعلان نتيجة الانتخابات، ويجوز إعادة انتخاب رئيس الجمهورية لمدة أخرى واحدة فقط.

    المادة 88.. النص الأصلي


    يحدد القانون الشروط الواجب توافرها في أعضاء مجلس الشعب، ويبين أحكام الانتخاب والاستفتاء، ويجري الاقتراع في يوم واحد، وتتولى لجنة عليا تتمتع بالاستقلال والحيدة الاشراف على الانتخابات.

    المادة 88.. التعديل


    تتولى لجنة قضائية مشكّلة من قضاة المنصة فقط (أعضاء محاكم الدستورية العليا والنقض والاستئناف ومجلس الدولة) الإشراف على الانتخابات التشريعية، بما فيها إعلان فتح باب الترشيح وإعلان النتيجة.

    المادة 93.. النص الأصلي


    يختص المجلس بالفصل في صحة عضوية أعضائه. وتختص محكمة النقض بالتحقيق في صحة الطعون المقدمة إلى المجلس بعد إحالتها إليها من رئيسه. ويجب إحالة الطعن إلى محكمة النقض خلال 15 يوماً من تاريخ علم المجلس به، ويجب الانتهاء من التحقيق خلال 90 يوماً من تاريخ إحالته إلى محكمة النقض.

    وتعرض نتيجة التحقيق والرأي الذي انتهت إليه المحكمة على المجلس للفصل في صحة الطعن خلال 60 يوماً من تاريخ عرض نتيجة التحقيق على المجلس، ولا تعتبر العضوية باطلة إلا بقرار يصدر بأغلبية ثلثي أعضاء المجلس.

    المادة 93.. التعديل


    إلغاء دور مجلس الشعب نهائياً في الفصل في صحة عضوية النواب، وإسناد هذا الدور كاملاً لمحكمة النقض بعد التحقيق في الطعون الانتخابية، وتكون نتيجة التحقيق بمثابة حكم قضائي واجب النفاذ.

    المادة 148.. النص الأصلي


    يعلن رئيس الجمهورية حالة الطوارئ على الوجه المبين في القانون، ويجب عرض هذا الإعلان على مجلس الشعب خلال الخمسة عشر يوماً التالية ليقرر ما يراه بشأنه.

    وإذا كان مجلس الشعب منحلاً يعرض الأمر على المجلس الجديد في أول اجتماع له.
    وفي جميع الأحوال يكون إعلان حالة الطوارئ لمدة محددة، ولا يجوز مدها إلا بموافقة مجلس الشعب.

    المادة 148.. التعديل


    حالة الطوارئ لمدة ستة أشهر فقط، وبطلب من رئيس الجمهورية بعد موافقة مجلسي الشعب والوزراء عليه، وتجدد مدة حالة الطوارئ يستدعي إجراء استفتاء شعبي عام.

    المادة 151.. النص الأصلي


    رئيس الجمهورية يبرم المعاهدات، ويبلغها مجلس الشعب مشفوعة بما يناسب من البيان. وتكون لها قوة القانون بعد إبرامها والتصديق عليها ونشرها وفقاً للأوضاع المقررة.

    على أن معاهدات الصلح والتحالف والتجارة والملاحة وجميع المعاهدات التي يترتب عليها تعديل في أراضي الدولة، أو التي تتعلق بحقوق السيادة، أو التي تحمل خزانة الدولة شيئاً من النفقات غير الواردة في الموازنة، تجب موافقة مجلس الشعب عليها.

    المادة 151.. التعديل


    لا يتم إبرام جميع المعاهدات إلا بعد موافقة استفتاء مجلس الشعب عليها وتكون لها قوة القانون بعد التصديق عليها.

    المادة 189.. النص الأصلي


    لكل من رئيس الجمهورية ومجلس الشعب طلب تعديل مادة أو أكثر من مواد الدستور، ويجب أن يذكر في طلب التعديل المواد المطلوب تعديلها والأسباب الداعية إلى هذا التعديل.

    فإذا كان الطلب صادراً من مجلس الشعب وجب أن يكون موقعاً من ثلث أعضاء المجلس على الأقل.

    وفي جميع الأحوال يناقش المجلس مبدأ التعديل ويصدر قراره في شأنه بأغلبية أعضائه، فإذا رفض الطلب لا يجوز إعادة طلب تعديل المواد ذاتها قبل مضى سنة على هذا الرفض.

    وإذا وافق مجلس الشعب على مبدأ التعديل، يناقش بعد شهرين من تاريخ هذه الموافقة، المواد المطلوب تعديلها، فإذا وافق على التعديل ثلثا عدد أعضاء المجلس عرض على الشعب لاستفتائه في شأنه.

    فإذا وافق على التعديل اعتبر نافذاً من تاريخ إعلان نتيجة الاستفتاء.

    المادة 189.. التعديل


    إتاحة اقتراح تعديل الدستور لعدد معين من جموع من لهم حق الانتخاب، وحذف الفقرتين الثالثة والرابعة وإحالتهما لقانون مجلس الشعب.

    المادة 190.. النص الأصلي


    تنتهي مدة رئيس الجمهورية الحالي بانقضاء ست سنوات من تاريخ إعلان انتخابه رئيساً للجمهورية العربية المتحدة.

    المادة 190.. التعديل


    تنتهي مدة رئيس الجمهورية الحالي بانقضاء أربع سنوات من تاريخ إعلان انتخابه رئيساً للجمهورية.

    المادة 179.. الملغاة


    تعمل الدولة علي حماية الأمن والنظام العام في مواجهة أخطار الإرهاب،‏ وينظم القانون أحكاماً خاصة بإجراءات الاستدلال والتحقيق التي تقتضيها ضرورة مواجهة هذه الأخطار،‏ وبحيث لا يحول الإجراء المنصوص عليه فى كل من الفقرة الأولى من المادة 41 والمادة 44 والفقرة الثانية من المادة 45 من الدستور دون تلك المواجهة، وذلك كله تحت رقابة القضاء، ولرئيس الجمهورية أن يحيل أية جريمة من جرائم الإرهاب إلي أية جهة قضاء منصوص عليها في الدستور أو القانون‏.



    YouTube - ‫ط£.طµط¨ط*ظٹ طµط§ظ„ط* ظٹط´ط±ط* ظ„ظ…ط§ط°ط§ ظ†طµظˆطھ ظ†ط¹ظ… ظ„ظ„طھط¹ط¯ظٹظ„ط§طھ ط§ظ„ط¯ط³طھظˆط±ظٹط©‬‎
    خزامى likes this.

  2. #2
    slaf elaf غير متواجد حالياً Banned
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    228
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: لماذا نقول نعم للتعديلات الدستورية ؟؟


  3. #3
    slaf elaf غير متواجد حالياً Banned
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    228
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي قصة الأندلس كتاب جديد للدكتور راغب السرجاني



    ملخص الكتاب

    الكتاب تناول تاريخ الأندلس من الفتح إلى السقوط ، مع كامل التوثيق والتخريج، فضلا عن التحليل والاستنباط وربط تاريخ الأمة بواقعها المعاصر..

    تاريخ الأندلس يشمل أكثر من ثمانمائة سنة كاملة من تاريخ الإسلام، وتحديدًا من عام (92هـ=711م) إلى (897هـ= 1492م) فهي فترة ليست بالقليلة من تاريخ الإسلام؛ ترة شغلت في الزمن أكثر من ثلثي التاريخ الإسلامي ..

    فسنن الله في تاريخ الأندلس واضحة للعيان؛ فقد قام فيه كثير من الدول وارتفع نجمها، وسقط فيه -أيضًا- كثير من الدول وأفل نجمها، كثير من الدول أصبحت قوية؛ ومن ثَمَّ راحت تفتح ما حولها من البلاد، وكثير منها أصبحت ضعيفة، وأصبحت لا تستطيع حماية أرضها، أو تعتمد على غيرها في حمايتها؛ مثلما يحدث الآن، وظهر -أيضًا- في تاريخ الأندلس المجاهد الشجاع، وظهر الخائف الجبان، ظهر التقيُّ الورع، كما ظهر المخالف لشرع ربه
    ، ظهر في تاريخ الأندلس الأمين على نفسه وعلى دينه وعلى وطنه، وكذلك الخائن لنفسه ودينه ووطنه، ظهرت كل هذه النماذج، وتساوى فيها الجميع؛ حاكم ومحكوم، عالم وأمِّيٌّ.



    وما من شكٍّ أن دراسة مثل هذه الأمور يُفيد كثيرًا في استقراء المستقبل للمسلمين.

    إن قصة الأندلس قصة مؤلمة؛ ذلك أننا سنستعرض تاريخًا ومجدًا زاهرًا، ونحن نعلم أن هذا المجد قد انتهى وضاع، وصارت الأندلسُ الفردوسَ المفقود.. إلا أنه لا مناص عن قراءة صفحات هذا المجد السليب، وهذا التاريخ الثريّ.. لنقرأ كيف تقام الأمجاد وكيف تضيع، فلئن كنا نسعى في نهضة أمتنا ورفعتها فَلأَن نسعى ونحن نعلم وندرك خبرة الماضي خير من أن نسعى ولا ماضي لنا ولا خبرة.



    إن تاريخ الأندلس بصفحاته الطويلة -أكثر من ثمانمائة عام- يُعَدُّ ثروةً حقيقية.. ثروة ضخمة جدًّا من العلم والخبرة والعِبرة، ومن المستحيل في هذه الدراسة أن نُلِمَّ بكل أحداثه وتفصيلاته، بل لا بُدَّ وأن نُغفِل منه بعض الجوانب؛ ليس تقليلاً من شأنها وإنما اختصارًا للمساحة.


    قصة الأندلس

    تناول الدكتور راغب السرجاني تاريخ الأندلس في عشرة أبواب مع مقدمة وخاتمة:

    ففي المقدمة: تناول الحديث عن التاريخ وأهميته في حياة الأمة، ولماذا نكتب التاريخ؟ وبيّن سنة الله في تغيير الأمم وتبديل أحوالها؛ سواء كان هذا التبديل من الضعف إلى القوة، أو كان من القوة إلى الضعف، وأهم المراحل التي مرّ بها تاريخ الأندلس.



    أما الباب الأول فهو بعنوان: الطريق إلى الأندلس، مكوَّن من فصلين، الفصل الأول بعنوان: الأندلس .. طبيعة المكان، والفصل الثاني بعنوان: الأندلس قبل الإسلام.



    أما الباب الثاني فهو بعنوان: فتح الأندلس، مكوَّن من خمسة فصول، الفصل الأول بعنوان: فتح الأندلس.. فتح أموي مجيد، الفصل الثاني بعنوان: موسى بن نصير وقرار الفتح، الفصل الثالث بعنوان: طارق بن زياد يفتح الأندلس، الفصل الرابع بعنوان: الفتح الإسلامي يكتسح الجزيرة، الفصل الخامس بعنوان: قرار الخليفة بوقف الفتح واستدعاء القادة.



    أما الباب الثالث فهو بعنوان: عصر الولاة، مكوَّن من أربعة فصول، الفصل الأول بعنوان: عهد القوة، الفصل الثاني بعنوان: معركة بلاط الشهداء وتوقف الفتوحات، الفصل الثالث: وقفة تاريخية بعد معركة بلاط الشهداء، الفصل الرابع بعنوان: عهد الضعف في فترة الولاة.



    أما الباب الرابع فهو بعنوان: عصر الإمارة الأموية، مكوَّن من أربعة فصول، الفصل الأول بعنوان: عبد الرحمن الداخل، الفصل الثاني بعنوان: عصر عبد الرحمن الداخل، الفصل الثالث بعنوان: الإمارة الأموية في عهد القوة، الفصل الرابع بعوان: الإمارة الأموية في عهد الضعف.



    أما الباب الخامس فهو بعنوان: عصر الخلافة الأموية، مكوَّن من عشرة فصول، الفصل الأول بعنوان: عبد الرحمن الناصر، الفصل الثاني بعنوان: الجهاد السياسي والعسكري لعبد الرحمن الناصر، الفصل الثالث بعنوان: النهضة الحضارية في عهد الناصر، الفصل الرابع بعنوان: الحكم المستنصر بن عبد الرحمن الناصر، الفصل الخامس بعنوان: هشام المؤيد بن الحكم وبداية الدولة العامرية، الفصل السادس بعنوان: الجهاد السياسي والعسكري للحاجب المنصور، الفصل السابع بعنوان: أثرى عهود الأندلس قاطبة (الحاجب المظفر بن المنصور)، الفصل الثامن بعنوان: سقوط الدولة العامرية، الفصل التاسع بعنوان: الفتنة وسقوط الخلافة الأموية، الفصل العاشر بعنوان: وقفة مع أسباب السقوط.



    أما الباب السادس فهو بعنوان: عصر ملوك الطوائف، مكوَّن من خمسة فصول، الفصل الأول بعنوان: ملوك الطوائف، الفصل الثاني بعنوان: الفرقة والتناحر بين ملوك الطوائف، الفصل الثالث بعنوان: المشهد الصليبي.. تطور الحال في الممالك النصرانية، الفصل الرابع بعنوان: ألفونسو السادس وحرب الاسترداد، لفصل الخامس بعنوان: سقوط طليطلة.



    أما الباب السابع فهو بعنوان: عصر المرابطين، مكوَّن من ثمانية فصول، الفصل الأول بعنوان: نظرة على تاريخ المغرب، الفصل الثاني بعنوان: عبد الله بن ياسين وتأسيس دعوة المرابطين، الفصل الثالث بعنوان: يوسف بن تاشفين وتأسيس دولة المرابطين، الفصل الرابع بعنوان: الأندلس تستعين بالمرابطين، الفصل الخامس بعنوان: معركة الزلاقة، الفصل السادس بعنوان: سقوط ممالك الطوائف، الفصل السابع بعنوان: الجهاد السياسي والعسكري للمرابطين، الفصل الثامن بعنوان: المرابطون.. الضعف ثم الانهيار.



    وأما الباب الثامن فهو بعنوان: دولة الموحدين، مكوَّن من سبعة فصول، الفصل الأول بعنوان: محمد بن تومرت وتأسيس دعوة الموحدين، الفصل الثاني بعوان: عبد المؤمن بن علي وتأسيس دولة الموحدين، الفصل الثالث بعنوان: عصر القوة في دولة الموحدين، الفصل الرابع بعنوان: معركة الأرك الخالدة، الفصل الخامس بعنوان: معركة العقاب.. والهزيمة المريرة، الفصل السادس بعنوان: تساقط ممالك الأندلس، الفصل السابع بعنوان: ضعف وسقوط دولة الموحدين.



    وأما الباب التاسع فهو بعنوان: مملكة غرناطة وسقوط الأندلس، مكوَّن من عشرة فصول، الفصل الأول بعنوان: تأسيس مملكة غرناطة، الفصل الثاني بعنوان: بنو مرين يرثون دولة الموحدين في المغرب، الفصل الثالث بعنوان: يعقوب المنصور المريني وجهاده في الأندلس، الفصل الرابع بعنوان: غرناطة تصارع السقوط، الفصل الخامس بعنوان: اتحاد الممالك النصرانية، الفصل السادس بعنوان: الصراع في غرناطة، الفصل السابع بعنوان: حركة الجهاد قبيل سقوط غرناطة، الفصل الثامن بعنوان: سقوط غرناطة، الفصل التاسع بعنوان: مصير المسلمين بعد سقوط غرناطة، الفصل العاشر بعنوان: من علماء الحياة في غرناطة.



    وأما الباب العاشر فهو بعنوان: تاريخ الأندلس وقفة معتبر، مكوَّن من أربعة فصول، الفصل الأول بعنوان: نظرة في قيام وسقوط الدول والحضارات، الفصل الثاني بعنوان: حروب الأمس وحروب اليوم، الفصل الثالث بعنوان: أمل النصر لا تخبو جذوته أبدًا، الفصل الرابع بعنوان: فلسطين اليوم أندلس البارحة.



    وفي الختام قصيدة أبي البقاء الرندي في رثاء الأندلس، والتي مطلعها:

    لِكُلِّ شَيْءٍ إِذَا مَا تَمَّ نُقْصَانُ

    فَلا يُغَرُّ بِطِيبِ الْعَيْشِ إِنْسَانُ



    هِيَ الأُمُورُ كَمَا شَاهَدْتُهَا دُوَلٌ

    مَنْ سَرَّهُ زَمَنٌ سَاءَتْهُ أَزْمَانُ



    ليس من المقبول أن يهمل المسلمون تاريخهم، وقد قال الله في كتابه الكريم: {فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ} [الأعراف: 176]..


    إن تاريخ الأندلس تحديدًا يُعَدُّ من أهم فترات التاريخ الإسلامي قاطبة؛ حيث إنه شمل -في أكثر من ثمانمائة سنة- كل أسباب قيام الأمم وسقوطها، وكل عوامل النصر والهزيمة، وكل أسس النجاح والفشل..

  4. #4
    slaf elaf غير متواجد حالياً Banned
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    228
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي قصة تونس من البداية إلى ثورة 2011

    قصة تونس من البداية إلى ثورة 2011.. كتاب جديد للدكتور راغب السرجاني




    ملخص الكتاب

    هزَّت ثورة تونس مشاعر المسلمين من الأعماق، فهو حدث فريد في عصرنا الذي تعاني فيه الأمة من كابوس الطواغيت، الذين يحكمون معظم بلدانها، فجاءت هذه الثورة لتخلِّص البلاد من طاغية متمكِّن، تمرَّس على الظلم، واحترف الفساد، وكان مثالاً صريحًا لأعداء الإسلام.. يُصرِّح بذلك ولا يخفيه، ويتباهي بذلك ولا ينكره.. ثم مرَّت الأيام، ودالت عليه الدولة، وصدق الله إذ يقول: {وَتِلْكَ الأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ} [آل عمران: 140].



    وهرب الطاغية من البلد هروب الفئران، وشعر المسلمون في كل مكان بارتياح عجيب، وراحة بال نادرة، وصارت تونس ملء السمع والبصر، وانطلق المنظِّرون والمحلِّلون والسياسيون والعلماء يتناولون الحدث من كل الزوايا، ويدرسون فيه كل النقاط؛ فقلَّما في عالمنا العربي نشاهد مثل هذه الثورات على حكامنا الطواغيت، وإن كنا رأينا مثلها كثيرًا ضد جيوش الاحتلال.

    لعبت تونس أدوارًا مهمة على امتداد تاريخها منذ عهد الفينيقيين في قرطاج، ثم ما عرف باسم مقاطعة إفريقية زمن الحكم الروماني لها، وقد فتحها المسلمون في القرن السابع الميلادي، وأسَّسوا فيها مدينة القيروان، وهي إحدى المدن المهمة بها حتى الآن.

    تونس قبل الفتح الإسلامي في ظل الحضارة الفينيقية، وسيطرة قرطاج على البحر المتوسط.


    السيطرة الرومانية

    أصبحت إفريقية (تونس) لمدَّة ستة قرون مقرًّا لحضارة رومانية إفريقية ذات ثراء استثنائي؛ لكونها مفترق طرق العالم القديم، كما ظهرت فيها في العصر الإمبراطوري آلهة محلية منافسة للآلهة الرومانية؛ إذ مثَّلت عبادة بعض الآلهة -كساتورن وجونو- استمرارًا لعبادة القرطاجيين للآلهة بعل حمون وتانيت، وقد أدَّى ازدهار مقاطعة إفريقية وكونها "مفترق طرق العالم القديم" إلى قدوم واستقرار مجتمعات يهودية فيها في وقت مبكر، وبدأ بعد ذلك انتشار المسيحية، وهو ما لاقى في البداية معارضة كبيرة من السكان، ولم يُحسم الأمر للدين الجديد إلاَّ مع مطلع القرن الخامس الميلادي، وأصبحت قرطاج إحدى العواصم الروحية المسيحية المهمة في الغرب، وظلَّت كذلك حتى تمكَّن القائد الإسلامي حسان بن النعمان عام (79هـ/ 698م) من فتحها ودخولها في الإسلام.


    قصة الفتح الإسلامي

    تبدأ قصة الفتح الإسلامي لتونس من خلال العمليات الاستطلاعية الأولى في عهد الخليفة عثمان بن عفان t، الذي جمع الناس في المدينة لفتح إفريقية، وأسند قيادة الحملة لعبد الله بن أبي سرح والي مصر آنذاك، وتسمى الغزوة غزوة العبادلة، انتصر فيها الجيش العربي الإسلامي سنة (27هـ/ 647م) على الجيش البيزنطي بقيادة جرجير في موضع يُسَمَّى عقوبة، ثم توقَّفت العمليات العسكرية بإفريقية إلى حين انتهاء الفتنة الكبرى.



    ثم في خلافة معاوية بن أبي سفيان قام معاوية بن حديج السكوني بحملتين سنة (41هـ/ 661م)، ثم سنة (45هـ/ 665م) تمكَّن من خلالها المسلمون من الاستقرار في جبل القرن، وأُرسلت عدَّة سرايا باتجاه سوسة وجلولاء قرب القيروان، لكن ابن حديج عاد إلى مصر دون ترك حامية بالبلاد.



    قَبِل الخليفة معاوية بن أبي سفيان أن يُعَيِّن عقبة بن نافع الفهري على رأس إفريقية سنة (50هـ/ 670م)، الذي كان مقيمًا ببرقة بليبيا وشارك في عدَّة حملات ضد البيزنطيين والبربر، فوصل إفريقية عبر الصحراء على رأس جيش كثيف بلغ 10 آلاف مقاتل، واتخذ قيروانًا له؛ أي معسكرًا تتجمَّع فيه كل صفات التمصير، وقد استمرت عملية بناء القيروان 4 سنوات. وفي هذه الأثناء كان يُوَجِّه السرايا لتوطيد الحكم الإسلامي ونشر الإسلام بين البربر، لكنه عُزل وخلفه أبو المهاجر دينار سنة (55هـ/ 674م)، الذي تمكَّن من هزم كسيلة زعيم البربر البرانس، الذين عارضوا الوجود العربي الإسلامي بإفريقية، ثم صالحه وحالفه..



    ثم عُزِل أبو المهاجر ليعود عقبة بن نافع مرة ثانية إلى إفريقية سنة (62هـ/ 682م) حيث تمكَّن من هزيمة البربر والروم باتجاه المحيط الأطلسي غربًا، ومع رجوعه إلى القيروان على رأس كتيبة صغيرة فوجئ بمنطقة بسكرة بكمين من طرف كسيلة وحلفائه الروم، فقُتل وأصحابه في موضع يسمى تاهودا سنة (64هـ/ 684م)، ومن نتائج ذلك هزيمة المسلمين وخروجهم من القيروان، التي استقرَّ بها كسيلة ضمن كيان سياسي استمرَّ إلى سنة (69هـ/ 689م)، كما استعاد الروم نفوذهم على مناطق الزاب وإفريقية.



    وفي عهد عبد الملك بن مروان أرسل زهير بن قيس البلوي لمواصلة الصراع ضد البربر والروم، فتمَّ له استرجاع القيروان وقتل كسيلة سنة (69هـ/ 688م)، إلاَّ أن الروم قد أرسلوا أسطولاً بحريًّا سنة (71هـ/ 690م) إلى مدينة برقة لسبي المسلمين، وقُتل البلوي في مواجهتهم.



    ثم من جديد يرسل الخليفة عبد الملك بن مروان جيشًا يتكون من 40 ألف مقاتل بقيادة حسان بن النعمان الغساني، أسند إليه ولاية كل المغرب سنة (75هـ/ 694م)، فتمكَّن من دخول قرطاجنة سنة (76هـ/ 695م) وطرد الروم منها، كما كرَّس كل جهوده لمواجهة البربر بقيادة الكاهنة دهياء بنت ثابت بن تيفان من قبيلة جراوة، وهي تلقب بملكة الأوراس، لكن المسلمين انهزموا في واقعة وادي العذاري بجبال الأوراس؛ مما جعل حسان بن النعمان يتراجع بجيوشه نحو قابس ومنها إلى برقة، بينما سيطرت الكاهنة على أجزاء مهمة من بلاد المغرب، كما خربت البلاد مُتَّبِعَة سياسة الأرض المحروقة لمنع المسلمين من الاستقرار؛ لكن حسان بن النعمان نجح سنة (82هـ/ 701م) في القضاء على مقاومة البربر وقتل الكاهنة، ثم عاد من جديد إلى القيروان للسيطرة على إفريقية نهائيًّا.



    كما يسرد الكتاب أهم الأطوار التاريخية لتونس في ظل الدولة العباسية ثم استقلالها على إبراهيم بن الأغلب مؤسِّس الدولة الأغلبية، ثم تغلب العبيديين الفاطميين الشيعة عليها 64 عامًا ثم تمكن الصنهاجيون من الخروج عن الخلافة العبيدية في القاهرة، وانحيازه إلى الخلافة العباسية في بغداد، ثم سيطرة الدولة الموحدية على تونس ثم تعرضها عام (668هـ/ 1270م) إلى غزوة صليبية قادها لويس التاسع ضمن الحملة الصليبية الثامنة، وبعد فترات من الركود والضعف في تونس يحاول الأسبان فرض سيطرتهم عليها فيستنجد التونسيون بالدولة العثمانية، واستمر الصراع بين الأسبان وحلفائهم وبين العثمانيين في السنوات التالية، حتى تمكَّن العثمانيون في النهاية سنة (982هـ/ 1574م) من طرد الأسبان نهائيًّا بعد الانتصار عليهم في معركة تونس.


    تاريخ تونس الحديث

    يبدأ تاريخ تونس الحديث منذ انضمام البلاد التونسية إلى الدولة العثمانية عام (982هـ/ 1574م) إلى فرض الاحتلال الفرنسي تحت اسم الحماية الفرنسية عام (1298هـ/ 1881م)، ويمكن تقسيم هذه الفترة إلى ثلاثة عهود: عهد الباشوات، ثم عهد الدايات، ثم عهد البايات.



    كما يستعرض الكتاب تاريخ الاحتلال الفرنسي ومقاومة الشعب التونسي الاحتلال الفرنسي لكن فرنسا قمعت المقاومة التونسية بمنتهي الشدَّة، ثم أخذت بعد ذلك في تثبيت الوضع الاحتلالي بالبلاد؛ فأنشأت مجلسًا استشاريًّا، وفتحت الباب لمن يُريد أن يهاجر لتونس من الفرنسيين والإيطاليين، واشتدت وطأة الفرنسيين على أهل البلاد، وأحسَّ بذلك المسلمون؛ ذلك لأن فرنسا كانت تُرَكِّز على تذويب الهوية الإسلامية لأي بلد تدخله، وتستهدف النواحي الثقافية للمسلمين؛ مما جعل المسلمين ينتفضون مرَّة بعد مرَّة، وفرنسا في كل مرَّة تستخدم الشعار المعروف (لا هوادة).



    ثم بين صفحات الكتاب بيان لأهم التأثيرات الثقافية للاحتلال في تونس، وسرد بعض الصفحات الهمجية في تعامل فرنسا مع تونس حتى إعلان الجمهورية في تونس في (28-12-1376هـ/ 25-7-1957م) وإلغاء الملكية، وقد جاء إعلان الجمهورية بعد عام ونصف من إعلان الاستقلال، لتتكرَّس هيمنة الزعيم الحبيب بورقيبة وحزبه -الحزب الحر الدستوري الجديد- على الحياة السياسية وأركان الدولة.


    الحبيب بورقيبة.. زين العابدين بن علي

    يستعرض الكتاب الفترة الرئاسية للحبيب بورقيبة الذي تم اختياره كأول رئيس لجمهورية تونس بعد إلغاء الملكية وإعلان الجمهورية في 25 يوليو 1957م، وذلك بعد خلع الملك محمد الأمين باي. وقد أعيد انتخابه في سدة الحكم بتونس إلى أن استنفد دوراته القانونية، ثم نودي به رئيسًا مدى الحياة مع تردِّي صحَّة بورقيبة وتحديدًا في ٧ نوفمبر ١٩٨٧م، ثم قام زين العابدين بن علي -الذي كان مديرًا عامًّا للأمن- بتنحيته، وأعلن نفسه رئيسًا جديدًا للجمهورية، فيما عُرف باسم تحوُّل السابع من نوفمبر، وما زال في سدة الحكم حتى خلْعه في يوم الجمعة الرابع عشر من يناير عام 2011م، مع بيان الجرائم التي ارتكبها كل من الحبيب بورقيبة وبن علي في حق الإسلام والمسلمين هناك.


    ثورة الياسمين 2011

    في هذا الكتاب معايشة مع أحداث ووقائع الثورة التونسية منذ صباح يوم الجمعة 17 ديسمبر 2010م وانتحار الشاب محمد البوعزيزي الذي أشعل فتيل الثورة، ثم توالى الاحتجاجات في سيدي بوزيد وأحداث القمع المتتالية من قوات الأمن التي أطلقت الرصاص الحي على المتظاهرين، زاد الأمر اشتعالاً إعلان وفاة الشاب محمد البوعزيزي يوم الثلاثاء 4 يناير 2011م، وتسبب موته في اندلاع موجة جديدة من الاحتجاجات في ولاية سيدي بوزيد، لتنتشر بعد ذلك في عدد من الولايات التونسية على غرار تونس العاصمة، وسوسة، وصفاقس، وقفصة، والقصرين، والكاف، وقابس، ولم تنجح كل محاولات الطاغية بن علي في تفريق جموع المتظاهرين.



    وأخيرًا اهتزَّ عرش الفرعون.. لقد ظهر بن علي على شاشة التلفاز، الخميس 13 يناير، ليُلقي خطابًا غير مسبوق‏؛ يُعلن فيه أنه فهم الشعب التونسي -أخيرًا- ويُعلن استجابته لمطالب الشعب، وعدم الترشح للانتخابات الرئاسية التونسية المقبلة في ‏2014م،‏كما يُعلن عن تشكيل لجنة "مستقلة" للتحقيق في الفساد‏,‏ ويطلق حرية الإعلام ويلغي الرقابة على الإنترنت‏..



    ثم يجيء يوم الجمعة 14 يناير 2011م ليزفَّ إلى أهل تونس وسائر بلاد العالم العربي والإسلامي خبرًا سعيدًا، هو فرار بن علي إلى السعودية؛ ففي قرابة السابعة والنصف من مساء الجمعة أعلن رئيس الحكومة التونسية محمد الغنوشي عن تنحي بن علي عن السلطة، وتولِّيه ممارسة مهام رئيس الدولة بصفة مؤقتة. فقال الغنوشي في بيان تلاه عبر التلفزيون الرسمي محاطًا برئيسي مجلس النواب التونسي فؤاد المبزع، ومجلس المستشارين عبد الله القلال عن تسلمه الحكم: "طبقًا لأحكام الفصل 56 من الدستور".


    في الختام

    هذه هي قصة تونس حتى يناير 2011م..



    قصة امتزجت فيها مشاعر الألم والفرحة، والحزن والسعادة..



    ألمٌ لِمَا مرَّتْ به تونس من مآسٍ وأزمات على يد رجال ينتسبون إليها، وفرحةٌ لبقاء الإسلام فيها رغم كيد الكائدين..



    سعادةٌ لتحرُّك الشعب وثورته وانتفاضته ضد الطغيان، وحزنٌ لكون التوجُّه الإسلامي للثورة غير واضح، وبالتالي قد تنتقل تونس من وضع سيئ إلى وضع لا يختلف عن الأول كثيرًا.



    ومع ذلك، فإن ذلك يدعونا للتفاؤل..



    حتى لو سُرقت الثورة..



    وحتى لو تدخلت فرنسا وأمريكا..



    لقد "ذاق" الشعب طعم الحرية ولو لساعات، ومَنْ ذاق عرف، ومَنْ عرف اشتاق لما يعرف، ولن تهدأ نفس الشعب التونسي -بإذن الله- إلا عندما ينال حريته كاملة.

  5. #5
    الصورة الرمزية azoz
    azoz غير متواجد حالياً عضو فعّال
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    187
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي رد: قصة تونس من البداية إلى ثورة 2011

    الله يرفع عن اخواننا المسلمين
    ومشكووور على قصة تونس صرااحة تستحق الشكر على الموضوع

    لك مني اجمل تحية

  6. #6
    slaf elaf غير متواجد حالياً Banned
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    228
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي صلاح البشرية بقيام دولة الإسلام

    أكد الدكتور راغب السرجاني أن صلاح البشرية بقيام دولة الإسلام، وأن صلاح البشرية بصلاح المسلمين، قائلاً: "تنعم البشرية كلها بصلاح المسلمين"؛ فالأمة الإسلامية أمة نبيلة عظيمة، قرآنها ودستورها هو كلام الله تعالى، وقائدها رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولن تنعم البشرية كلها حتى يأخذ المسلمون قرارهم بقيام الدولة الإسلامية.

    وأوضح فضيلته أن التغيير لا يأتي على يد الكثرة، فلن يقبل الشعب كله الحكم بالإسلام إلا بعد أن يذوق طعمه، ويرى ثمراته؛ فالتغيير يأتي على يد القلة، فقد قال الله تعالى: {وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ} [الأنعام: 116]، {وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ} [يوسف: 103].

    صرّح بذلك الدكتور راغب السرجاني في درسه الأسبوعي (من وحي الثورة) يوم الثلاثاء 5 إبريل 2011م بعد صلاة العشاء في مسجد الرواس بحي السيدة زينب بالقاهرة.

    وأكد فضيلته أن الحل فيما تعيشه الأمة الآن هو اتباعها لمنهج النبي صلى الله عليه وسلم، والسير على خطاه، فقد قال الله تعالى: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ} [الأحزاب: 21]. فالمتتبع لسيرة النبي صلى الله عليه وسلم يجد أن أحداث الدنيا كلها كُثفت في حياته صلى الله عليه وسلم، شملت كل المتغيرات التي قد تمر على الأمة الإسلامية. ومن ثَمَّ فلنا في كل موقف من مواقفه صلى الله عليه وسلم اتباع وسُنَّة وهدى، فمن أراد أن يبني دولته فليبنها على منهاج النبوة الشريفة، وعلى منهاج الخلفاء الراشدين؛ لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "فَإِنَّهُ مَنْ يَعِشْ مِنْكُمْ بَعْدِي فَسَيَرَى اخْتِلاَفًا كَثِيرًا، فَعَلَيْكُمْ بِسُنَّتِي وَسُنَّةِ الْخُلَفَاءِ الْمَهْدِيِّينَ الرَّاشِدِينَ، تَمَسَّكُوا بِهَا وَعَضُّوا عَلَيْهَا بِالنَّوَاجِذِ" (رواه أبو داود في سننه، وقال الألباني: صحيح).

    وفي تحليل لواقع الدولة التي بناها الرسول صلى الله عليه وسلم في المدينة، والتي تعد النموذج المثالي للمدينة الفاضلة في التاريخ، أكد فضيلته أن الأزمات كانت تتوالى على الرسول صلى الله عليه وسلم سنة بعد أخرى، وما تخلى أهل الباطل عن محاربته حتى وفاته صلى الله عليه وسلم؛ فهؤلاء المشركون خارج المدينة يؤلبون القبائل عليه، وهؤلاء المنافقون يثبطون عزائم المسلمين في المدينة، وقبائل اليهود الثلاثة مزروعون داخل المدينة ولم يكونوا خارجها، فضلاً عن كل ذلك مكائد المشركين داخل المدينة، فلم تكن المدينة كلها مسلمين، والتواصل بين المنافقين والقوى المشركة كان دائمًا..

    وفوق كل هؤلاء، كانت هناك أكبر قوتين في العالم هما الفرس والروم، ومع كل ذلك أقام النبي صلى الله عليه وسلم الحكم الإسلامي في المدينة المنورة، ولم تهدأ قوى الشرك حتى وفاته صلى الله عليه وسلم وإلى يوم القيامة، وتكاثرت الأزمات من حوله صلى الله عليه وسلم من مكائد المنافقين واليهود ومحاولات الاغتيال والحرب الإعلامية الشرسة، ومع ذلك ظل النبي صلى الله عليه وسلم على مبدئه، ولم يُستضعف أمام تلك المحاولات.

    وبيَّن فضيلته أنه لم تمر سنة من سنوات النبي صلى الله عليه وسلم في المدينة إلا وكانت غزوة من الغزوات، أو صدّ هجومٍ من المشركين، ومع ذلك وقف لها الرسول صلى الله عليه وسلم وهو واثق بربه تعالى، وبإيمان الصحابة رضوان الله عليهم.

    وقال الدكتور راغب السرجاني: إذا كان المسلمون ينتظرون وقتًا معينًا تتاح لهم فيه الفرصة لإقامة الدولة الإسلامية دون تربُّص الغرب والشرق لهم، فسينتظرون كثيرًا، لعله يصل إلى يوم القيامة؛ لأن من سنن الله في الأرض دوام الصراع بين الحق والباطل، فلن تمر لحظة إلا ويتربص أهل الباطل بأهل الحق، والله -عز وجل- ذكر تلك السُّنَّة بـ(لن) التأبيدية؛ دليلاً على أبدية ذلك الصراع، فقال تعالى {وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ} [البقرة: 120].

    وأوضح فضيلته أن قصة الصراع والصدام بين المسلمين والغرب هو ما يفرضه الغرب علينا لا ما نفرضه نحن، فهناك طائفة تريد الشرّ دائمًا للمسلمين منذ آدم عليه السلام وإلى يوم القيامة، وهؤلاء هم أعوان إبليس وحزبه، قال تعالى: {قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إلى يَوْمِ يُبْعَثُونَ * قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ} [الحجر: 36، 37].

    فالمسلمون في صراع دائم مع أعوان إبليس وإلى يوم القيامة، فما معنى أن ينتظر المسلمون إذنًا من الغرب لإقامة دولتهم.. وهو أمر مستحيل!! وأوضح فضيلته أن الدولة الإسلامية نريدها دولة خالصة لله عز وجل، فلا نعبد شرقًا ولا غربًا، وإنما نعبد الله تعالى وحده.

    YouTube - ‫ظ‡ظ„ ظٹط·ظ„ط¨ ط§ظ„ظ…ط³ظ„ظ…ظˆظ† ط§ظ„ط¥ط°ظ† ظ…ظ† ط§ظ„ط؛ط±ط¨ ظ„ط¥ظ‚ط§ظ…ط© ط¯ظˆظ„طھظ‡ظ…طں! - ط§ظ„ط¯ط±ط³7‬‎




  7. #7
    slaf elaf غير متواجد حالياً Banned
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    228
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي السنة النبوية منهج حياة متكامل



    أكد فضيلة الدكتور راغب السرجاني أن السنة النبوية منهج حياة متكامل لحياة البشر؛ لذلك فعلى المسلمين الآن أن يدرسوا السنة النبوية دراسة مستوفاة، وخاصة في هذه المرحلة الزمنية التي تعيشها الأمة الإسلامية، والتي تعددت فيها المناهج الفكرية.

    وصرّح فضيلته أن على المصريين أن يختاروا المرشحين في الانتخابات القادمة وفق منهج الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم، وليس وفق الأهواء أو العصبيات.

    وأوضح فضيلته أنه ما تجرأ أحد على المشروع الإسلامي طوال القرون الماضية إلا في القرن الماضي، فكانت سابقة في تاريخ الأمة خاصة عقب إلغاء الخلافة العثمانية ودخول القوانين الغربية الفرنسية والإيطالية وغيرها.

    جاء ذلك في محاضرة ألقاها فضيلته في مسجد الرحمن الرحيم في طريق صلاح سالم بالقاهرة، وذلك يوم الخميس 14 إبريل 2011م بعد صلاة العشاء.

    وأكد فضيلته أن المشروع الإسلامي سيقاوم أشد مقاومة خاصة في الفترة القادمة، وستنادي ألسنة بتشويهه والابتعاد عنه.

    وفي سياق متصل أكد فضيلته أن حب رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس أقوالاً وإنما اتباع لسنته وسير على نهجه، وأشار فضيلته أن حب رسول الله صلى الله عليه وسلم يسبق اتباعه؛ لأن من اتبع قبل أن يحب فاتباعه منقوص، وقد يخالف المرء من يتبعه إذا اختلفا في مصلحة أو منفعة، فعندئذٍ يكون الاتباع لعارض أو لمصلحة أو غيرها، أو يكون الاتباع هنا لعادة وليس لأصل حب بينهما.

    YouTube - ‫ط§ظ„ط³ظ†ط© ط§ظ„ظ†ط¨ظˆظٹط© ظ…ظ†ظ‡ط¬ ط*ظٹط§ط© ظ…طھظƒط§ظ…ظ„ - ظ…ط³ط¬ط¯ ط§ظ„ط±ط*ظ…ظ† ط§ظ„ط±ط*ظٹظ…‬‎

  8. #8
    slaf elaf غير متواجد حالياً Banned
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    228
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رأي د. راغب السرجاني في الانتفاضة الفلسطينية الثالثة





    أكد فضيلة الدكتور راغب السرجاني على خطورة هذا الأمر ، و أكد أن تلك التحركات ستدخل الدولة فى إحتمالية قرار حرب ، فالوقت والظروف والإمكانيات حاليا لا تسمح بذلك ، فلابد من أخذ الأمور بتروي وتعقل شديد ، وأكد فضيلته أنه لا مانع لأهل فلسطين أن يقوموا بتلك التحركات كما قامت بذلك الشعوب العربية ، كما شدد على أهمية التعاون بين العلماء الشرعيين والعلماء السياسيين حتى نستطيع أن نأخذ القرار السليم بناءا على خلفية شرعية واضحة وفقه سياسي سليم ..

    YouTube - ‫ط±ط§ظٹ ط¯ ط±ط§ط؛ط¨ ط§ظ„ط³ط±ط¬ط§ظ†ظٹ ظپظٹ ط§ظ„ط§ظ†طھظپط§ط¶ط© ط§ظ„ظپظ„ط³ط·ظٹظ†ظٹط© ط§ظ„ط«ط§ظ„ط«ط©‬‎

  9. #9
    الصورة الرمزية QusaiAlzo3bi
    QusaiAlzo3bi غير متواجد حالياً تقني
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2,154
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: رأي د. راغب السرجاني في الانتفاضة الفلسطينية الثالثة

    لم أرى المقطع ولا أريد رؤيته,,,...
    ولستُ فلسطينياً إنما أحمل الهوية العربية ..


    الموت أفضل من العيش بلا كرآمة
    .. !!

    وإن كانت الإنتفاضة ستدخل الدول في حرب فعلية , فهو أرحم من أن نبقى بحرب بآردة والمتضرر والمهان الوحيد هم العرب ..,

    الله أكبر من صهيونيتهم


  10. #10
    الصورة الرمزية QusaiAlzo3bi
    QusaiAlzo3bi غير متواجد حالياً تقني
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2,154
    معدل تقييم المستوى
    10

المواضيع المتشابهه

  1. عروض فيديو و مقالات من معرض صن السنوي JavaOne
    بواسطة Attieh في المنتدى آخر الأخبار التقنية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-05-2008, 11:56 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك